منتدى السداوى




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
اذا اردتم الاعلان على منتدى السداوى يمكنكم الاتصال على مدير المنتدى احمد بك السداوى عن طريق البريد الالكترونى او الاتصال الهاتفى على رقم 01007685911 $ 01112342026 نشكركم على ثقتكم بنا ونرحب بكم فى كل وقت
يعلن مكتب الاوائل للتسويق العقارى والتشطيبات بتوفير كافة انواع الاراضى - الفيلات -الشقق جميع المساحات وجميع التشطيبات " كاش وتسهيلات العنوان /القاهره الجديده بنفسج عمارات "عماره 476 " المدير العام : أ / وائل اسماعيل $ أ/ عبدالرحمن اسماعيل ... للحجز والاستعلام يمكنكم الاتصال على الارقام التالية على مدار 24 ساعة نرحب باتصالاتكم : ت / 01221026323 $ 0111797591 $ 01091151819
تعلن محلات مجاويش بجميع فروعها بالمحافظات عن خدمهاتها فى صيانة المحمول وجميع مستلزماتها ادارة المهندس حسين هشهش وابراهيم ابو عوض 01148921311 / 01111500043
مكة فون للصيانة المحمول تطلق كلمتها حول اعطال اجهزة المحمول يوجد لدينا صيانة شاملة لجميع اجهزة المحمول كما يوجد لدينا سوفت وير . بأرخص الاسعار نتشرف بزيارتكم لنا العنوان : سعدة ابو خليل ادارة / المهندس محمد ابراهيم نصر ت/01113255105 ثقة لا تنتهى
انتبه !!! مع سمير صبرى تلاقى التنجيد العربى والافرنجى والاقمشه والاقطان والمفروشات والستائر كل ما عليك الاتصال على الارقام الاتيه01220534181 - 01118250585 سعدة ابو خليل النوافعة فاقوس شرقية اتصل تجد احدث الموديلات والمفروشات الحديثة
انتظروووووا قريبا جمع شمل عائله السداوى بواسطة احمد السداوى وهيثم السداوى واسلام السداوى قريبا على منتدانا

شاطر | 
 

 المناهج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السداوى
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 46
العمر : 25
الموقع : m_12065
احمد :
نقاط : 32
تاريخ التسجيل : 06/04/2008

مُساهمةموضوع: المناهج   الثلاثاء أبريل 08, 2008 2:46 pm

مفهوم المنهج وأسس بنائه


· مفهوم المنهج

· أسس بناء المنهج

· الأساس الأول - الخبرة المربية .

· الأساس الثانى - التلميذ .

· الأساس الثالث – البيئة .

· الأساس الرابع – المجتمع .

· العوامل المؤثرة فى المنهج .
مفهوم المنهج وأسس بنائه


يعرض هذا الفصل لمفهوم المنهج ، ويوضح أهم أسس بناء المنهج ، وهى : الخبرة المربية ، والتلميذ ، والبيئة ، و المجتمع . ويركز الفصل _ فى أثناء العرض _ على استخلاص التطبيقات التربوية المستفادة التى ينبغى الأخذ بها عند بناء المنهج أو عند تنفيذه .

مفهوم المنهج :-

شهدت الفترة الأخيرة كثيراً من التغيرات الثقافية فى كافة مجالات الحياة ، مثل الانفجار المعرفى الهائل الذى ترتب علية تضاعف المعلومات فى فترة زمنية وجيزة ، وازدياد الآمال ومستويات الطموح للشعوب والأفراد ، فأقبل الجميع على التزود بالعلم والاستفادة من التقنيات الحديثة فى المجالين والإقتصادى والإجتماعى ، كما زاد التقدم العلمى والتكنولوجى ، وصاحبت ذلك تطبيقات تكنولوجية أدت إلى تغير وسائل الإنتاج ، فحلت الآلة محل الإنسان فى عديد من المجالات ، وحدث تغير فى موارد الإنتاج ؛ فلم تعد مقصورة على الموارد الطبيعية فقط ، بل تعدتها إلى إنتاج موارد جديدو مصنعة ، كما ازداد الاهتمام بالتخصص المهنى الدقيق وتقسيم العمل ، هذا إلى جانب تطور الدراسات فى مجالى التربية وعلم النفس ، وتأكيدها ضرورة الإهتمام بتنمية شخصية المتعلم من كافة جوانبها ( المعرفية ، والجسمية ، والنفسية ، والاجتماعية ..... إلخ ) ؛ ومن ثم أصبح للمتعلم دور نشط فى العملية التعليمية .

إن هذه التغيرات الثقافية السريعة تتطلب إعداداً خاصاً لأفراد المجتمع فى المؤسسات التعليمية المختلفة ، ولذلك فإن المنهج الذى تقوم بتنفيذة تلك المؤسسات ينبغى أن يخطط له بعناية فائقة حتى يستوعب كل هذه التغيرات .

فهذا المنهج يتبغى ألا يحرص على حشو عقول التلاميذ بالحقائق والمعلومات ؛ التى ربما لا تكون مناسبة لما يستجد من تغيرات وتطورات فى المستقبل ؛ ومن ثم يجب أن يهتم بإكساب التلاميذ القدرة على التعليم الذاتى ؛ وتدريبهم على مهارة البحث عن المعرفة التى تساعدهم على الاستمرار فى التعلم والنمو الشخصى والاستقلالية ، وتنمية مهارات التفكير بكل مستوياتها بدلاً من الاعتماد على المعلم كمصدر وحيد للمعرفة .

كما يجب أن يهتم هذا المنهج بتحقيق النمو الشامل للتلميذ ؛ من خلال تنمية شخصيته من كافة جوانبها ( العقلية ، والجسمية ، والنفسية ، والاجتماعية ، والدينية ، والسياسية ، والفنية .... إلخ ) ؛ لأن الشخصية وحدة متكاملة ذات جوانب متعددة كما أكدت الدراسات النفسية .

وينبغى أن يهتم هذا المنهج أيضاً بتهيئة الفرص أمام التلاميذ لممارسة العلاقات والمهارات الاجتماعية المرغوب فيها ؛ كالتعاون ، وتحمل المسئولية ، والإخلاص فى العمل ، وتكوين الانفعالات والعواطف المناسبة حولها ، التى تجعلهم يحبونها ، ويؤمنون بها ، ويتحمسون لها .

كذلك يجب أن يهتم هذا المنهج بميول التلاميذ وحاجاتهم ومشكلاتهم ، وأن يسهم فى تكوين العادات والاتجاهات الإيجابية لديهم ، والتى تعد محددات وموجهات للسلوك المراد تعديله ، بما يتفق مع طبيعة المجتمع والتغيرات الحادثة فيه وتلك التى يتوقع حدوثها فى المستقبل .

كما ينبغى أن يهتم المنهج – أيضاً – بالأنشطة المدرسية والدراسات العملية ، وذلك بإتاحة الفرصة للتلاميذ لممارسة الأنشطة المتنوعة ، وإرساء الدراسة النظرية على أساس النشاط والممارسة والخبرة الذاتية ؛ حتى يتضح للتلاميذ معناها ومغزاها .

ويجب أن يهتم هذا المنهج بتوثيق الصلة بين المدرسة والبيئة والمجتمع ؛ عن طريق تعريف التلاميذ بمشكلات البيئة والمجتمع ، وتنمية قدراتهم على إيجاد حلول لها .

وإلى جانب ما سبق ينبغى أن يهتم المنهج بتهيئة فرص النمو المهنى للمعلم ، عن طريق تحريرة من قيود طريقة التلقين التقليدية ، وإعطائه الفرصة للمشاركة مع تلاميذه فى تخطيط العمل اليومى ، وتنفيذة ، والقيام بألوان مختلفة من الأنشطة والمشروعات ، التى تتطلب من التلميذ أن يفكر ، ويجرب ، ويبتكر ، ويلاحظ تلاميذة ، فيزداد فهماً لهم كأفراد ، وتتحسن قدرته على توجيههم .

ومن هنا يرى معظم علماء التربية ضرورة أن تكون الخبرة المربية هى اللبنه التى يتكون منها المنهج ، أو هى وحدة بناء هذا المنهج ، وأن يكون الهدف من هذه الخبرة المقدمة فى ذلك المنهج هو تحقيق النمو الشامل المتوازن للتلاميذ ، بما يؤدى إلى تعديل سلوكهم ، وتحقيق الأهداف التربوية ، كما أكد علماء التربية – أيضاً – ضرورة ألا ينحصر السعى نحو تحقيق ذلك الهدف داخل الصف الدراسى أو المدرسة فقط ، بل يتعداه إلى خارج حدود المدرسة .

ومن الملاحظ أن علماء التربية يختلفون فيما بينهم فى تعريفات المنهج ، ويمكن القول إن تعريفاتهم الكثيرة المتباينه تقع ضمن مجموعتين كبيرتين :

أولاهما :- مجموعة التعريفات التقليدية للمنهج الدراسى ، وتمثلت فى تعريف المنهج على أنه المواد الدراسية المنفصلة ، أو على أنه محتوى المقرر الدراسى .

وثانيتهما : مجموعة التعريفات الحديثة الواسعة للمنهج الدراسى ، وتمثلت فى تعريف المنهج على أنه الخبرات التعليمية ، أو على أنه أنماط التفكير الإنسانى ، أو أنه الغايات النهائية التى نسعى إلى تحقيقها ، أو على أنه خطة عمل تربوية مكتوبة ، أو على أنه نظام إنتاج .

وقد عرف باحثان محدثان المنهج بأنه : " مخطط تربوى يتضمن عناصر مكونة من أهداف ، ومحتوى ، وخبرات تعليمية ، وتدريس ، وتقويم ، مشتقة من أسس فلسفية وإجتماعية ونفسية ومعرفية ، مرتبطة بالمتعلم ومجتمعة ، ومطبقة فى مواقف تعلمية تعليمية داخل المدرسة وخارجها تحت إشراف منها ، بقصد الإسهام فى تحقيق النمو المتكامل لشخصية المتعلم بجوانبها العقلية والوجدانية والجسمية ، وتقويم مدى تحقق ذلك كلة لدى المتعلم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المناهج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السداوى :: الاقسام الترفيهية :: قسم الصور-
انتقل الى: